إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

مراجع الشيعة يسرقون مقامات اهل البيت ثم يذمون ابو بكر وعمر !

Collapse
X
  • فلترة
  • الوقت
  • اظهار
Clear All
new posts

  • مراجع الشيعة يسرقون مقامات اهل البيت ثم يذمون ابو بكر وعمر !

    الدين الخالص .. مراجع الشيعة يسرقون مقامات اهل البيت ثم يذمون ابو بكر وعمر !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حلقة جديدة من برنامج الدين الخالص بعد ان ذكرنا في الحلقة السابقة كيف تسلسل الامر بالفقهاء الى ان نصبوا انفسهم بدلا من السفراء وقالوا نحن امتداد لرواة الحديث.. اما في موضوعنا هذا سنبين كيف ان الفقهاء قد احتالوا على الناس ونصبوا انفسهم للعامة بدل الائمة (عليهم السلام )وبدل السفراء وماذا قالوا لهم ؟ قالوا ان كل الايات التي نزلت تشير الى ان هناك استمرارية في الامة لاهل البيت (عليهم السلام )فاقنعوا الناس انهم هم المستنبطون وهم ولاة الامر وهم الفقهاء وهم العلماء وهم ورثة العلم وهم اهل الذكر فتدرج الامر بهم الى يومنا هذا والناس مقتنعين بهذه الكذبات ولو رجعنا الى اصول هذه الاحاديث سنجد ان لها تفسير مخصوص لاهل البيت (عليهم السلام) وكلها قد وردت في اهل البيت خاصة وسنمر مرور سريع على هذا الموضوع لاننا قد بينا موضوع السرقات في بيان سابق القاه عليكم احد الاخوة من انصار السيد القحطاني تجدونه على قناة القائم على اليوتيوب .
    احضرنا لكم حديثٌ يبين من هم اهل الاستنباط ومن هم اولي الامر فقد ورد عن ابي جعفر الباقر (ع) (في كتاب وسائل الشيعة ج٢٧ ص٣٥) ( ومن وضع ولاة امر الله واهل استنباط علمه في غير صفوة من بيوتات الانبياء فقد خالف امر الله وجعل الجُهال ولاة امر الله والمتكلفين بغير هدىٍ من الله وزعموا انهم اهل استنباط علم الله فقد كذبوا على الله ورسوله ورغبوا عن وصيه وطاعته ولم يضعوا فضل حيث وضعه الله فضلوا واضلوا اتباعهم ولم يكن لهم حجة يوم القيامة).

    ويقصد الامام هنا الفقهاء*الذين قالوا للناس انهم اهل الاستنباط ويستنبطون من كتاب الله الاحكام الشريعة التي قد خصها الله لاهل البيت فاهل البيت انفسهم يقولون والله لو قلنا برأينا لهلكنا ولكن نقول عن رسول الله جدنا وعن اباءنا وعن الله .ولما يأتي الامام ويذكر حديث يقول هذا عن اباءي عن امير المؤمنين عن النبي عن جبرائيل عن الله.. طيب كيف الفقيه قد سولت له نفسه ان يضع نفسه بموضع اهل الاستنباط فالرواية تقول فضلوا واضلوا اتباعهم !
    وهنا نود ان نذكر نقطة مهمة وهي انه اذا كان سابقا من الصعب ان يحصل المؤمن في تلك الازمنة على الكتب الحاوية على احكام اهل البيت فنحن الان في زمن الانترنت وتتوفر جميع الكتب المعتبرة ونستطيع الحصول عليها بسهولة ونستطيع بضغطة زر ان نعرف من هم اهل الاستنباط فكيف يأتي الفقهاء ويكذبوا علينا ويقولون نحن نستنبط الحكم الشرعي ويدخلون فلان في الجنة وفلان في النار مع ان الفقهاء في الحكم الواحد نجدهم مختلفين عليه ونرى ان الذي يريد ان يثبت اعلميته على الجميع عليه ان يخالف الذي قبله بخمسين مسألة او اكثر !

    ورد ايضا في الجوامع عن الباقر (عليه السلام) انه قال : هم الائمة المعصومون .

    وفي العياشي عن الامام الرضا (عليه السلام)** قال : ( يعني آل محمد وهم الذين يستنبطون القرآن ويعرفون الحلال والحرام).
    لذلك ان هذه الايات خاصة باهل البيت فهم قالوا نزل ربع القرآن فينا .
    اما هؤلاء الفقهاء الذين قد حشروا انفسهم مع اهل البيت فهم السامري الذين اسسوا العجل في زماننا فالعجل هو علم الاصول الذي اسسه الفقهاء بديلا للثقلين فلامام الرضا يقول في الرواية عن اهل الاستنباط يعني آل محمد وهم الذين يستنبطون من القران الحلال والحرام . يعني لا داعي ان نترك اقوال الائمة في الكتب المعتبرة ونقول ان الفقيه مثل النجار والحداد صاحب اختصاص فلا نعلم كيف يقارنون مابين النجار والحداد ومابين اهل البيت فاهل البيت لا يقاس بهم احد فكل انسان مطلوب منه ان يبحث عن دينه.

    نتطرق الى مقام اخر قد سرقه الفقهاء وهو اولي الامر قال الله سبحانه وتعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ}
    نجد ان الكثير من الفقهاء يضعون عنوان لهم في كتبهم ورسائلهم العلمية وعلى البرانيات انهم ولاة امر المسلمين مع ان اهل البيت قد حصروا هذا المقام لهم خاصة فهي مسألة خاصة محضورة ولا يحق لأي احد ان يدعي انه ولي امر المسلمين غيرهم فقد ورد عن ابي جعفر في تفسير هذه الاية {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ} فقال (ايانا عنا خاصة ) فهو قد امر جميع المسلمين الى يوم القيامة بطاعته فهل نستطيع ان نطيع فلان وعلان الى يوم القيامة ؟! هل يحق لهؤلاء ان يتقمصوا هذا المقام العظيم الذي خصه الله لاهل البيت ؟! من اين لهم هذا ؟؟؟
    ايضا جاء عن الامام جعفر ابن محمد (عليه السلام) في قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُم}ْ قال اولي الفقه والعلم (قلنا اخاص ام عام) قال بل خاص لنا ).
    يعني كأنما الامام*الصادق (ع) هنا يتكلم مع الذين سرقوا مقاماتهم فلامام يقول ايانا عنا خاصة واذا كذبتم الحديث وقلتم ممكن ان نعمم طيب الذي خصصه الامام كيف تعمموه ؟! والفقيه عندما يتكلم الم يقول ان في القران خاص وعام ومحكم ومتشابه وناسخ ومنسوخ فكيف يعمم الخاص؟؟ اما اذا يريدون ان يكفرون حتى في القواعد الموضوعة في فهم ايات القران والحديث فعليهم ان يقولوا ان لا وجود للثقلين ويبدلونه بكلام الشيباني والشافعي وابن عربي والحلاج ويتركوا الثقلين على جانب فلامام هنا يحادث عقول الفقهاء الذين يسرقون مقامات ليست لهم منذ 700 سنة* ولحد الان!

    وهؤلاء الذين ادعوا انهم ولاة الامر هل احد منهم قد سأل نفسه وقال ماهو الامر ؟؟؟ فلا هم يعرفوه ولا الناس تسألهم ماهو الامر !
    ان الامر هو الذي يتنزل على قلب الامام المعصوم في كل ليلة قدر ومن خلاله يعرف جميع الناس واعمالهم ومن منهم السعيد ومن منهم الشقي. فكيف يدعي الفقيه انه ولي الامر وهو لا يعرف حقيقة جميع الناس وما واجبه تجاههم والمضحك انه لا يهتم اصلا لامر الجياع بجانب برانياته الذين يقتاتون من المزابل ؟!

    ننتقل الان الى سرقة اخرى وكذبة اخرى سرقها الفقهاء من الامام المعصوم وهو لقب اهل الذكر وهذا الموضوع قد ناقشناه سابقا مع السيد كمال الحيدري عندما قال نحن اهل الذكر اي يقصده نفسه .
    حيث ورد عن علي بن الحسين، ومحمد بن علي (عليهم السلام)، انهما ذكرا وصية علي (عليه السلام) عند وفاته إلى ولده وشيعته، وفيها: " وعليكم بطاعة من لا تعذرون في ترك طاعته - طاعتنا أهل البيت - فقد قرن الله طاعتنا بطاعته وطاعة رسوله، ونظم ذلك في آية من كتابه، منا من الله علينا وعليكم، فأوجب طاعته وطاعة رسوله وطاعة ولاة الأمر من آل رسوله، وأمركم أن تسألوا أهل الذكر، ونحن والله أهل الذكر، لا يدعي ذلك غيرنا الا كاذب)(مستدرك الوسائل - الميرزا النوري - ج ١٧ - الصفحة ٢٨٣).
    اذن كل من يدعي من الفقهاء انه من اهل الذكر فهو كاذب بنص وصية امير المؤمنين ع . فماذا فعل الحيدري لكي يستسيغ الناس كذبته قال انه حتى الحداد والنجار والقصاب هم اولي ذكر كلا حسب مهنته واختصاصه !!
    مع إن المسألة خاصة بااهل الذكر ولا يدعي ذلك الا كاذب فالخطاب في الرواية موجه لكم يافقهاء لانكم تكذبون على الله وعلى الناس وعلى اهل البيت بادعاءكم انكم اهل الذكر طيب اجيبونا الناس ماذا يسألونكم؟ هل يسألونكم عن المنطق ام عن شرح ابن عقيل ام عن علوم المخالفين ام عن القذارات التي ادخلتموها للمنهاج في دراستكم الذي من خلاله ادعيتم انكم بدل الائمة تجلسون وتعلمون الناس الحلال والحرام.
    نذكر الان خبر اخر عن هشام بن سالم قال سألت ابا عبد الله عن قول الله تعالى {فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون} من هم قال: نحن هم اهل الذكر). لذلك هي لاتنطبق عليكم يافقهاء لا من قريب ولا من بعيد ولا على اي انسان غيركم.

    والامام الباقر (عليه السلام) يقول ايضا في هذه المسألة قيل له ان من عندنا يزعمون ان قول الله عز وجل (فاسألوا اهل الذكر) انهم اليهود والنصارى قال: اذن يدعونكم لدينهم ثم قال واومأ بيده الى صدره نحن اهل الذكر ونحن المسؤولون ). فانت عندما تأتي الى الامام وتسأله سيجيبك عن كل شيء بدون سؤال راجع الكتب وستجد ماذا تركت لنا العترة الطاهرة من ارث عظيم فهل نتركه ونسأل الفقيه ؟!
    خبر اخر ورد عن الامام علي بن الحسين (ع) في اخر الخبر ثم قال (فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون) فنحن اهل الذكر فاقبلوا امرنا وانتهوا الى نهينا فأنا نحن الابواب التي اُمرتم ان تأتوا البيوت ننها فنحن والله ابواب تلك البيوت ليس ذلك لغيرنا ولا يكون له احد سوانا ) .
    سنجعل الناس هم الحكم في ماذكرنا من مقامات غُصبت من اهل البيت عليهم السلام وسنجعلهم هم الحكم بين فقهاء السوء فقهاء علم الشافعي والشيباني وعلم الرجال ومابين علوم العترة الذين ورثوا الانبياء من نبي الله ادم الى النبي محمد (ص).

    ننتقل الان الى الكذبة الاخرى وهذه كذبة العلماء وهذه الكذبة سهلة وسلسلة في السن الفقهاء فالفقيه عندما يقف امام المرأة يعرف جيدا انه ليس من اهل الذكر ولا من ولاة الامر ولا من اهل الاستنباط ولكن هذه الدكاكين قد وجدت من اجل المكاسب الشخصية ولكن الناس هم من وقعوا بهذا الشرك العظيم فالناس هم من اثم في هذا فلانسان على نفسه بصير وسنذكر لكم من هم العلماء في كتاب الله ومن هم الوراثين فقد ورد عن ابي عبد الله (عليه السلام) انه قال : (يَغْدُو النَّاسُ عَلَى ثَلَاثَةِ أَصْنَافٍ عَالِمٍ وَمُتَعَلِّمٍ وَغُثَاء ،ٍ فَنَحْنُ الْعُلَمَاءُ وَشِيعَتُنَا الْمُتَعَلِّمُونَ وَسَائِرُ النَّاسِ غُثَاءٌ ) (الكافي ج : 1).
    اليس يكون حري بنا ان نتعلم من اهل البيت ونترك اولئك الذين تربعوا على عرش الامامة بالباطل ؟
    نذكر لكم حديث اخر فقد روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال: من تعلم علما ليماري به السفهاء، أو يباهي به العلماء، أو ليقبل بوجوه الناس إليه فهو في النار. فقال عليه السلام: صدق جدي عليه السلام أفتدري من السفهاء؟
    فقلت: لا يا ابن رسول الله، قال: هم قصاص مخالفينا، وتدري من العلماء؟ فقلت: لا يا ابن رسول الله، فقال: (هم علماء آل محمد عليهم السلام) الذين فرض الله طاعتهم وأوجب مودتهم).

    فالعلماء هم اهل البيت هم العترة الطاهرة هم المعصومون هم الخلفاء هم الذين نزل ربع القران فيهم.. لا احد يصدق ان القران قد نزل في هؤلاء الفقهاء الذين تربعوا على كرسي الامامة وكل ماننقله لكم من اخبار مأخوذة من كتب معتبرة.
    وجاء في دعاء الامام الصادق ( عليه السلام ) : (اللهم يامن خص محمدآ وال محمدآ بالكرامه وحباهم بالرسالة وخصصهم بالوسيلة وجعلهم ورثة الانبياء وختم بهم الاوصياء والائمة) . (الصحيفة السجادية صفحة 43 ) .
    فالله سبحانه قد جعل وراثة النبوة فيهم فكيف الفقهاء واتباعهم يرضوا ان يضعون في الشوراع لافته مكتوب عليها العلماء ورثة الانبياء ويضع معها صورهم ! مع ان آل محمد ع هم ورثة الانبياء كما يقول الصادق ع .
    فماذا ورثتم انتم يافقهاء ؟ هل ورثتم حقوق المسلمين كالخمس الذي اباحة الامام المهدي لشيعته وخالفتموه في ذلك ام ورثتم الدينار والدرهم من الناس فانتم سرقتم حقوق الناس من الفقراء والمساكين ولم ترثوا كلمة واحدة من القران بل خلطتم القران وعقولكم واخرجتم لنا عجلا سمينا يسمى علم الاصول .

    ورد عن امير المؤمنين عليه السلام انه قال : (
    لا*يقاس بآل محمّد صلّى اللّه عليه وآله وسلّم من هذه الاُمّة أحد، ولا*يسوّى بهم من جرت نعمتهم عليه أبداً) (نهج البلاغة: 47).
    فالفقهاء لايجوز ان يقولوا بما انه قد انقطعت الامامة يجب ان يكون هناك امتدادا لها !
    فالامامة والرحمة الالهية انقطعت لعلة وهي بسبب خذلان الناس للامام المهدي ع والفقهاء على رأسهم فالناس كانوا يقفون عليهم طوابير ويتركون باب السفراء خالي والدليل ان كتاب المكاتبات التي خرجت من الناحية المقدسة لمدة سبعين سنة فقط خمسين ورقة ! لذلك سنجعل الناس هم الحكم بين الائمة وبين الفقهاء والذين منهم من كتب في هذا الموضوع وقال كنا نتهارش على مسألة الخلافة والزعامة كما تتهارش الكلاب على الجيف.
    الان سنعرض لكم مصير هؤلاء الفقهاء الذين جلسوا على كرسي الامامة بالباطل
    فلامام الصادق عليه السلام يقول : ( إذا خرج*القائم ينتقم من أهل الفتوى بما لا يعلموا فتعساً لهم ولأتباعهم أوَ كان الدين ناقصاً فتمموه أم كان به عوجاً فقوموه ، أم هَمَّ الناس بالخلاف فأطاعوه أم أمرهم بالصواب فوه أم هَمَّ المختار فيما أوحي إليه فذكروه أم الدين لم يكتمل على عهده فكملوه أم جاء نبياً بعده فاتبعوه ) . إلزام الناصب ج1 ص108
    هذا ماسيجري للفقهاء واتباعهم عندما يأتي القائم وسنذكر لكم رواية تبين من هم اعداء القائم فقد عن الامام الصادق (عليه السلام) انه قال (ان لله خليفة يخرج من عترة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) - إلى أن قال : - يدعو إلى الله بالسيف ويرفع المذاهب عن الأرض ، فلا يبقى إلا الدين الخالص . أعداؤه مقلدة العلماء أهل الإجتهاد ما يرونه من الحكم بخلاف ما ذهب إليه أئمتهم ، فيدخلون كرها تحت حكمه خوفا من سيفه ، يفرح به عامة المسلمين أكثر من خواصهم - إلى أن قال : - ولولا أن السيف بيده لأفتى الفقهاء بقتله )
    فاعداء القائم هم مقلدة الفقهاء اهل الاجتهاد فانتبهوا ايها الناس قبل ان تنزلوا في قبوركم ووقتها ماذا تقولوا اذا سألوكم ؟ فأنتم تلقنون الشهادة وتلقنون الائمة لكن هل فعلا انتم تتبعون الائمة ام انكم عدوا لهم في الباطن لذلك تحققوا من دينكم قبل ان تذهبوا الى الله الملك الجبار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
Working...
X